منتدى دفعة (شموع المستقبل) قسم معلم حاسوب الدفعة الخامسة 2010 - 2011م

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات (دفعة شموع المستقبل)
قسم معلم الحاسوب

منتدى دفعة (شموع المستقبل) قسم معلم حاسوب الدفعة الخامسة 2010 - 2011م


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
نرجوا من كل اعضاء المنتدى التفاعل واعادة تنشيط اقسام المنتدى لتعم الفائده للجميع

شاطر | 
 

 اسطورة ايزيس و اوزوريس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد يحيى العبدلي
عصو فضي
عصو فضي
avatar

عدد المساهمات : 547
نقاط : 29350
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 15/02/2011
العمر : 27
الموقع : myy_alabdli@yahoo.com

مُساهمةموضوع: اسطورة ايزيس و اوزوريس   الأربعاء فبراير 23, 2011 3:30 pm

[size=25]اسطورة ايزيس و
اوزوريس






العلاقة وثيقة جدا بين اجمل واروع اسطورة عرفها التاريخ المصري
القديم، عن اشهر زوجين اسطوريين عاشقين.. وبين نهر النيل!ما هي
حقا حكاية اسطورة ايزيس واوزيريس؟لتعرف اذن ان ايزيس هي
ارض مصر الحانية


الطيبة.. اما اوزيريس زوجها،
فهو الفيضان الدافق الخصب الذي يأتي اليها بالخير والخصوبة والازدهار.ولعلنا نعلم
ايضا ان اسم ايزيس يعني 'العرش' ولذا فهي تتوج رأسها دائما بشكل يمثله.ولقد عرف عن
الربة ايزيس انها الام العالمية، و*** الكون كله، ولقد استعانت ايزيس بكل طاقتها
الالهية ومقدرتها السحرية (وفقا للأسطورة طبعا) لكي تعيد الحياة إلي زوجها اوزيريس
الذي اغتاله اخوه الشرير 'ست' وبذلت هذه الزوجة العاشقة لزوجها اقصي ما في وسعها
لكي يتولي ابنهما 'حورس' العرش من بعد ابيه الملك اوزيريس.. وتقول الاسطورة ايضا:
ان ايزيس قد حملت من اوزيريس، في 'حورس' بعد موت زوجها هذا بطعنات خنجر اخيه الحاقد
'ست'!! وقد اختبأت بعد حملها في حورس بين احراش البردي، هربا من العم الشرير 'ست'
حتي لا يقضي عليها هي وجنينها.ولكن ماذا عن اوزيريس - فيضان النيل؟لقد حكم خلال
'العصر الذهبي' في الازمنة الموغلة في القدم، حيث تعايشت الالهة مع البشر!!ولكن في
النهاية، اصيب الالهة 'بالقرف' والاحباط من مساوئ البشر وآثامهم..فتركوهم، وصعدوا
إلي السماء تاركين لهم بعض الكتب والتعاليم المقدسة، والنصائح الالهية..اتسم حكم
اوزيريس بالاتزان والعدل والحكمة وعلم هذا الملك - الاله البشر كيف يزرعون القمح
ويصنعون الدقيق، ويعدون الخبز ولذلك، نجد ان المصريين كانوا يعتبرون الخبز كغذاء
إلهي مقدس (وما زال هذا المفهوم سائدا حتي يومنا هذا..)كما بين اوزيريس للبشر كيفية
التميز ما بين الخير والشر وسن من اجلهم قوانين عادلة. وشجعهم علي توخي الحقيقة
والعدل (هاتان الصفتان تجسدهما: 'معات'.
***وخلال هذا 'العصر الذهبي' علم
اوزيريس رعاياه البشر اسلوب ري الاراضي وزرعها. وفتح عقولهم علي المبادئ التي تنظم
العالم.. جملة القول :دأب اوزيريس خلال فترة حكمه علي تطوير البشرية
وازدهارها..وهكذا، احبه شعبه، ومجده في ترانيم الاكبار والتعظيم:يا اوزيريس عليك
السلام.. ان الثناء يغدق عليك بسبب اعمالك الخيرة..يا سيد العدالة، والحق، وملك
الغذاء الالهي.ان اوزيريس هو ابن 'نوت' (السماء) والملك 'جب' (الارض)، الذي لاحظ ما
يتصف به ابنه هذا من سجايا طيبة ونقاء سريرة فتنازل له عن العرش. بعد ذلك راح
اوزيريس ضحية حادث اغتيال بيد اخيه 'ست': رب الرعود والعواصف والظلمات! فقد كان يري
انه احق منه بالعرش.والان سنحاول معرفة تفاصيل اسطورة الحب هنا بين ايزيس ارض مصر
الندية الحلوة واوزيريس: فيضان النيل.لقد بترت اوصال اوزيريس إلي اربعة عشر جزءا
(او ستة عشر وفقا لروايات اخري).وحقيقة ان اوزيريس كان قد نجا من محاولة اغتيال
اولي من جانب اخيه 'ست' الشرس المغتصب، الذي هزم شر هزيمة بفضل قوة بأس 'القط
الأعظم'..وفي تلك المعركة، كان 'ست' قد تجسد في شكل الثعبان الرهيب العملاق: 'ابو
فيس'.ولكن 'ست' عاود محاولة الانتقام من اخيه وتربص به، بين اشجار قصره، وانقض عليه
لقتله..ولكن ها هو اوزيريس الطيب النبيل الخلق، يوجه كلماته هذه إلي اخيه الغادر
الحاقد: 'انني لم ارتكب اثما..فلا تنتزع قلبي من حناياه'!!ولكن بالرغم من تضرعه
وتوسله، هجم عليه 'ست' واعوانه، واوسعوه ضربا، وعلقوه في اغصان 'الجميزة
الكبري'..وبينما اوزيريس يلفظ انفاسه الاخيرة، مد 'ست' يده بخنجر من السيلكس الاسود
اللون، وانتزع قلب اخيه من صدره!!وعندئذ تيقن انه سوف يتمكن من اعتلاء عرش اخيه..
ويداه مخضبتان بدمائه!
***ولكن هل توقفت مأساة اوزيريس عند هذا الحد؟!قطعا لا
فإن زوجته المخلصة الوفية ايزيس، عندما لاحظت غيابه طويلا انطلقت في هلع وقلق بالغ،
لتبحث عنه..وفي النهاية عثرت علي جثمان زوجها، ووارته التراب، بمكان بعيد.. ولكن،
بالرغم من ذلك كان 'ست' يراقبها من بين احراش البردي الكثيفة.وانطلق بعد ذلك واخرج
جثمان اخيه من مكانه وقام بتقطيعه إلي اربع عشرة قطعة 'او ست عشرة'..والقي بكل قطعة
في مختلف انحاء نهر النيل..وبعد ذلك عندما اكتشفت ايزيس ما ارتكبه 'ست' مرة اخري،
انطلقت في اسي وحزن بالغ باحثة عن اشلاء زوجها في كل مكان 'بالنهر العظيم'.وتمكنت
وهي تجري لاهثة فوق امواج النيل من جمعها كلها.. 'باستثناء قطعة ما'، كانت قد
ابتلعتها سمكة 'الانومة'!! وبمساعدة اختها 'نفتيس' وابنها 'انوبيس' رب الجبانات
تمكنت من اعداد مومياء اوزيريس، (الاولي عبر التاريخ كله) وتحنيطها، وعمل الطقوس
اللازمة، ولفها بالضمادات..ودفنها بمكان فائق السرية..حتي يحظي زوجها بالخلود
والابدية في 'العالم الاخر'.ولم تتوقف اسطورة حب ايزيس واوزيريس عند هذا الحد: فقد
انطلقت ايزيس إلي احراش البردي، وعاشت بها، متسترة خلال التسعة اشهر - فترة حملها -
بعيدا عن اعين الشيطان 'ست'..وهناك، انجبت حورس وهيأته ليكون وريثا لعرش ابيه
اوزيريس..ان ايزيس لجديرة حقا بهذه الترانيم الجميلة: 'ايزيس..انت، انت ربة الارض
التي جعلت قدرة المرأة تتساوي مع قدرة الرجل'.أو: 'كان قلبها اكثر شجاعة وفطنة من
مليون رجل'.




ايزيس واوزوريس


يعتقد في هذه الأسطورة أن
أوزوريس كان ملكاً عادلاً محباً للخير يحكم مصر من مقره بالوجه البحري ،وكان أخوه
ست يحسده ويريد عرش مصر فأعد وليمة كبيرة دعا إليها أخاه وكان قد أعد صندوقاً
فاخراً فدعا ست المدعوين إلى الاستلقاء في التابوت فمن يجد التابوت مناسباً له
يستطيع أن يأخذه. وكان ست قد أعده على مقاس أوزوريس وعندما استلقى فيه أوزوريس أغلق
ست وأعوانه التابوت عليه ورموه في النيل فمات أوزوريس غرقاً. فأخذت إيزيس تبحث عن
زوجها حتى وجدته في جبيل (بيبلوس) ولكن ست أفلح في سرقة الجثة وقطعها إلى 14 جزءاً
(وفي بعض الروايات 16 جزءاً) ثم قام بتفريقها في أماكن مختلفة في مصر ولكن إيزيس
ونفتيس تمكنتا من استعادة الأشلاء ما عدا عضو التذكير (وفي بعض الروايات يقال أنها
استعادت كل الأجزاء) واستخدمت إيزيس السحر في تركيب جسد أوزوريس لإعادة ال*** له
الإنجاب منه ثم حملت من أوزوريس وقد كان من الصعب أن يحيا أوزوريس مثل حياته الأولى
فلزم عليه أن يحيا في مملكة الموتى .و يكون ملكا فيها. وولدت أيزيس منه ولداً وهو
حورس (بالسحر أيضاً) وقامت إيزيس بتربية حورس في أحراش الدلتا سراً حتى اشتد ساعده
فأخذ يصارع ست انتقاما منه لأبيه حتى هزمه في النهاية.
ويقال أن أصل أسطورة أوزوريس أنه شخصية حقيقة كان ملكاً
في عصر سحيق للغاية على أرض مصركلها وكانت عاصمته شرق الدلتا "بوزيريس" (أبو صير –
بنها الحالية) وقد فسر موته غرقاً على يد الإله ست أنه مات في ثورة ضده كان مركزها
مدينة "أتبوس" التي أصبحت مقر عبادة الإله ست (مكان طوخ بمحافظة قنا) وبذلك انقسمت
مصر إلى مملكتين إحداهما في الدلتا والأخرى في الصعيد
ووحدتا نتيجة لحملة ناجحة
للشماليين

وقد انعكس هذا الصراع
وإعادة تأسيس المملكة الأصلية على الأحداث القديمة (من موت أوزوريس الملك بسبب
الثورة) فظهرت الأسطورة التي صورت رئيس الشمالين بابن اوزوريس الذي انتقم لأبيه
وبدأت الأسطورة في التكون وظهرت بعض الشخصيات مثل أيزس
ونفتيس

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسطورة ايزيس و اوزوريس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى دفعة (شموع المستقبل) قسم معلم حاسوب الدفعة الخامسة 2010 - 2011م :: المنتديات الأدبية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: